السبت، 20 سبتمبر، 2014

وهل عودٌ يفوح بلا دخان!





إن كنت ممن يطلبُ صديقًا بلا عيوب، ولازلات ولاعثرات .. فـ عش وحيدًا!



،

لعلكِ أنتِ ..



وما في غيابك ... إلا الحنينْ

أسائل عنكِ انكسار المكانِ

أفتش خلف اندثار الثواني

وأُصغي لوقع خطا العابرين

لعلّكِ أنت ..!

لعلّ حضوراً يضمّ حياتي ..

من الغيب يأتي

يحطّم صمت القصيدةِ ...

يخطو على نزف وقتي

...

لعلّكِ أنتِ ..

كأنكِ أنتِ ..

لو اْنكِ أنتِ ...

ويصحو الغيابُ ..

يكفّن حلماً ...

ويرمي إلى الريح ما تدّعين

وأبقى لعمرٍ ...

على ضفة الحلمِ ... وحدي

كأني حطام انكساراتِ وعدي

كأن حياتي .. نزيف انتظارٍ

ستمضي ... وأمضي

ولا تحضرين*



لـ ياسر الأقرع

السبت، 9 نوفمبر، 2013

عامٌ وبضعةُ أشهر ..





عامٌ وبضعة أشهر.. مضت على قفزتي المحتومة خارج أسوار الجامعة، خرجتُ من العالم الصغير/الوحيد الذي تمكن من احتواء فصولي بجمالها وكآبتها، واستطاع إخراجها بأبهى حُللها، فصولًا معطاءة.. بلا انتهاء ~


والآن ماذا؟
الآن أنا أسابق نفسي، في مارثوان الحياة.. الطويل المزعج، المليء بالوحوش الكاسرة، والحُفر اللامعدودة.. تُصادف فيه بعد كلِ ميِلٍ مفاجأةً مرعبة، تستهلك قواكَ لتتجاوزها، وما إن تفعل ويبدأ قلبكَ بالانشراح.. حتى تصطدم بأخرى أكبر تزيدك كَبدًا وضيقًا!!


نعم صحيح، هو يشبهُ المارثون الذي عِشناه في الجامعة، لكنّ هذا أكبر .. نحن كبرنا وكبر معنا عالمنا.. الفرق فقط: أننا نركضُ وحدنا الآن


لستُ متشائِمة أبدًا.. ومن أعماقي أجد الرضا يتملكني ويحتويني، لكنني محبطة من نفسي! فالعمر يمضي مسرعًا، ومن المفترضِ أن أزداد قوةً وأنا أسير نحو هدفي، وأنا أخشى أن يحصُل العكس!



برغم ثقتي بأن الله لا يضيع أجر المحسنين، لكنني لا أأمن أن يغيير الله قلبي أو يختم عليه! أصلي كثيرًا لكي يتوالني الله برحمته، أذنب كثيرًا، وأتوب قليلًا! أخلط الأعمال الصالحة بالسيئة! أحفظ شيئًا من كتاب ربي ولا أدري إن كان هذا خالصًا لوجههِ أم هو لغيره! أبكي قليلًا وأضحكٌ كثيرًا، أفرط في مواسِم الطاعات، وأسرف على نفسي في اللذات، أتعجل إجابة الدعاء، وأنسى لذة المناجاة! أتصنع السعادة لمن حولي وأتألم بصمت مؤلم! لا أصدقاء بجانبي، ولا أسمح للغرباء بالاقتراب مني! أحب الدموع وحدي، ولا أشاركها أحد، وأستمتع بالانصات للآخرين، لكنني أكره الثرثرة الطائلة! أتنفس الحياة كل صباح، أصحو بأمل كبير في أن أعيش يومي بلا ذنوب أو معاصي، لكنني في نهاية اليوم أنام وأجفاني مثقلة بسبب ذنوبي!


هذه أنا خلال عامٍ مضى.. بين الخوف والرجاء أتأرجح.. فقدت خلاله الشيء الكثير من ملامحي، والآن ما بقي يذكّرني بتلك التي كُنتُ عليها قبل خمسِ سنوات، بذات الهدوء الكئيب، وذات الحماسة الضائعة، وذات الحزن العميق!



أعلم أن الشعور بالتراجع مؤلمٌ جدًا، لكنّني متفاءِلةٌ في القادم، مادام قلبي ينبض.. فسأبذِل جهدي من أجل النهوضِ من جديد، بقلبٍ أقوى مما كنت عليه، بقلبٍ أقوى مما كنتُ عليه، فيارب أعني فــ "إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِين" ~











تأمل يا قلبي:



·         قال الله تعالى«وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا »
·         قال الله تعالى «يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ »
·         قال الله تعالى « قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ »
·         قال النبي صلى الله عليه وسلم « من سلك طريقا يطلب فيه علما سلك الله به طريقا من طرق الجنة و إن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع و إن العالم ليستغفر له من في السموات و من في الأرض و الحيتان في جوف الماء و إن فضل العالم على العابد كفضل القمر ليلة البدر على سائر الكواكب و إن العلماء ورثة الأنبياء و إن الأنبياء لم يورثوا دينارا و لا درهما إنما ورثوا العلم فمن أخذه أخذ بحظ وافر »
·         قال النبي صلى الله عليه وسلم « اللّهم، إني أعوذ بك من عِلْمٍ لا ينفع، وقلب لا يخشع، ونَفْسٍ لا تَشْبَعُ، ودعاء لا يُسْمَع
·         قال النبي صلى الله عليه وسلم « الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا ذكر الله وما والاه أو عالما أو متعلما »
·         قال النبي صلى الله عليه وسلم « من خرج في طلب العلم فهو في سبيل الله حتى يرجع »
·         قال النبي صلى الله عليه وسلم « فضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب»

·         قال الإمام الشافعي رحمه الله تعالى:

العلم يحيى قلوب الميتين كما *** تحيا البلاد إذا ما مسها المطر
والعلم يجلوا العمى عن صاحبه **** كما يجلي سواد الظلمــة القمـــــر


الثلاثاء، 21 أغسطس، 2012

هل من سبيل لـ ارتواء ~


قَالَ عُثْمَانُ رَحِمَهُ اللَّهُ :
" لَوْ طَهُرَتْ قُلُوبُكُمْ مَا شَبِعْتُمْ مِنْ كَلامِ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ "


أحتاجُ لـِسيل إنعامِك
أحتاجُ لعظيم غفرانِك :”

أحتاجُ إليْك حقًا!
الحياة يا الله تُنسيْنا و تُشقينَا :”
تجرفنا لـ كونٍ قد غدا بتفاهاتِه مُثقل !
لا إله إلا أنتَ فانتشلنا من زبَدِ الدنيا وغُثاءهَا
و اهدِنَا لنورك ، الذي تهدي لَه من تشاء ..

نحنُ يا الله مُحتاجين ، فقراء ، طموعين بفضلك !
نريد الجنتين :
جنّة الدنيا ، وَ فردوسك الأعلى :”

فَـتولَّ احتياجاتِنا يا الله ()

- ارتِوَاء.

ظمأْ ظمــأْ ..
مازال يسكنني الظمـأ *



الثلاثاء، 12 يونيو، 2012

فـاكهة الروح أنتــم ..


مرهفــةٌ هي الصبـاحات مع من نحب .. مغمورة بهم .. تمنحنا روحانيات فوق الوصف .. و تمد قلوبنا بتراتيل دافئـة .. تستفز كل ذرةٍ منا بأن تحمــد الله على هذا المنّ .. فله النعمة و له الفضل و له الثنـاء الحسن ~

ممتلئةٌ بكــم رفقة العمــر .. حدّ احتضان الفرح ، فــ كم نبضتم مع أنفــاسي .. و كم مازجتم فيض إحساسي .. و كم سعيتم في دروب حياتي .. أنتم فاكهة الروح ، و بلسـم الجروح، و لقد صدق من قال ممن قد سلف: ( لقاء الإخوان .. جلاء الأحزان ) ~

متألمة .. حد انهمار الدمع لفراقكم ، و حد الفـراغ الذي سيتركه غيابكم ، و حدّ الغربــة التي تسكن الفؤاد بعدكم ، و حدّ الحسرة التي تأسر القلب دونكم .. و حدّ تقصيري معكم ، و حدّ جفائي و قسوتي عليكم .. و حدّ ابتعادي حين كنت أستطيع القرب منكم .. و حد كل تصرّف آلمكم و كل خدشِ أرهقكم ~

ممتنةٌ جدًا .. بحجم سعــادتي بكم ، و بحجم كل ما كان " ينبــضُ" بيننا ، و بحجم العطايا الربانية التي تحفنا ، و بحجم جلساتنا وضحكاتنا و دمعاتنا و زلاتنا .. بحجم رياض العلم التي نرتع فيها معًا، و بحجم الهمم المتقدة التي تنافس فيها معًا، و بحجم زياراتنا الليلية، و حفلات الشاي ، و "الحواطات و الشردات" ، و كل شيءٍ رائعٍ جمعنا ^^

متفائلةٌ .. برغم خوفي على نفسي من عـالمٍ رمادي يقبل عليّ، يهيّج في داخلي الأحزان، و ينتظرني لأحرره من أسره و قيوده !

،



أشعر و كأنني الآن على وشك النزول من سفينتا التي ركبناها معًا .. لأستقل بــ قاربي، و أحمل مجدافي و شراعي و بوصلتي و خريطتي .. و أنطلق في طريقنا الذي ارتضيناه .. و لعلي لا ألقــاكم حتى أصل إلى بر الأمان !

الحمدلله فوق كل شعــور .. فوق كل الألــم الذي يعتريني .. الحمدلله أن جمعني بكم هنا .. الحمدلله أن هدانا و يسر لنا الهدى .. الحمدلله أن استعملنا في دعوته .. الحمدلله لا نحصي ثناءً عليه ~

النبـض يا أحبـة .. بين أيديكم ، حافظوا عليه و اعتنوا به إلى أن يكبر ^^
قدموا له كل ما تستطيعون .. أنفقوا أوقاتكم في سبيله .. و ازهدوا بمطالبكم عنه ..
اذكروا أفضاله .. و أنشروا محامده .. و تجاوزا عن زلاته و عيوبه .. و ساعدوه ليرتقي بكم إلى الجنة
فـ في النهاية .. " النبـض " دعــوة .. النبض رسالة .. النبض توحيد و اتباع .. با ختصار .. النبض حيــاة ~

سامحوني كثيرًا ..

محبتكــم : فصــول ~

الأحد، 18 مارس، 2012

لا أفتقدها في الجنــة ..

 


أتســاءل ..
هل سأكون معكم في الجنة
أم أنني سأتوارى في مكان آخر ! =(


حين تمّر عليّ إحداهن .. تسألني بكل الشوق: " وين كنتي؟ افتقدناج من يومين ! "
أرد بابتســامة باردة: " مازلت هنا " .. 

أخفي خلفها تمتمات خائفة بأن يتكرر الموقف في الجنة .. ولا أكون معكم يا صحب !


يا رفقةّ العمـر أنتم ..
كما جمعنا الله في دار فنـاء
أسأله أن يجمعنا في دار بقـاء

كونوا على العهد ما بقيتم ..
وسارعوا في الخيرات
لكي تكونوا من السابقين~


* أحبكم


الأحد، 26 فبراير، 2012

كــ القمر ~


اتركوني أحتفظ بــ أجمل الذكريـات عنكــم ..
ثــم ارحلــوا عن عــالمي بــ [ سـلام ] ~




سألتــفُ حول نفســي .. كــ قمـرٍ بـاهت .. 
و أخلـدُ لــ تراب الغيــاب .. مستبـدَّةً بــ انكسارٍ شديــد *

لــ نجاة الظاهري